اخبار بلدة معركة

اخبار الاجتماعية

متفرقات من لبنان

الاخبار الرياضية
منوعات
التصوير الفوتوغرافي

مواضيع الاسلامية

علوم وتكنولوجيا

مواضيع صحية

مقالات

مكتبة البرامج

مطبخك



مواقع التواصل .. بين الافة والافادة

شاطر
avatar
حسن قاسم رومية
جيد جدا
جيد جدا

مواقع التواصل .. بين الافة والافادة

مُساهمة من طرف حسن قاسم رومية في 2015-12-08, 6:06 pm

💻مواقع التواصل .. بين الافة والافادة

✏بقلم... فاطمة جواد بيضون

اواخر الستنيات عملت الولايات المتحدة على مشروع معلوماتي لإستخدامه من قبل وزارة الدفاع لتبادل المعلومات من قبلها ثم بدأ بالتطور الى ان اصبح من الممكن اﻹستفادة منه في مجالات متعددة.
حيث شهدنا عام 1995 اول موقع للتواصل اﻹجتماعي ولكن تفاعل الناس بقي خجولا الا ان كانت الفورة في عام 2005 حيث اصبحت هذه المواقع تلقى رواجا وتفاعلا كبيرا واصبحت مصدر ربحا ماليا لمخترعيها خصوصا ان الشبكة العنكبوتيه باتت متوفرة في الكثير من البلدان اذا لم يك كلها.
فها نحن اليوم في ذروة تطور شبكات التواصل اﻹجتماعي التي اصبحت عام 2010 تتنافس على تقديم برامج بأسماء واساليب مختلفة بداية من المحادثات برسائل نصية وصولا الى التحدث بالصوت والصورة اضافة الى ارسال الصور والافلام ومن هذه البرامج viber و Bbm و Tango و We chat و Line و ......
اما اشهرها فهو الفايسبوك ومن ثم الواتساب حيث كانت المنافسة قوية بينهما الى ان قام القيمين على الفايسبوك بشراء الواتس اب من مخترعيه والعمل على تطويره ليتناسب مع جميع المشتركين .
فلهذه البرامج ايجابيات عديدة أهمها : إيصال الخبر العاجل وتقريب المسافة والوقت والأصدقاء والبعيد وإعطاء المعلومات الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية و..
وكذلك هناك سلبيات عديدة منها :
الادمان عليها والانعزال عن العالم الواقعي وهدر الوقت وانتشار الفساد و ....
...هذه البرامج سيطرت على اكثر من 70 % من وقتنا في حياتنا اليومية.
الان نستطيع ان نقول ان الحياة الاجتماعية تقلصت مع هذا التطور حيث اصبحنا نرى اغلب السهرات او القاء التحية بات على هذه المواقع التي ابعدتنا عن صلة الرحم الذي هو اساس الحياة ، ولكن ماذا فعل هذا التطور بنسائنا وشبابنا ؟؟
والى اي طريق اوصلهم ؟؟ أهو وسيلة وصولهم للهاوية ام هو الاساس ؟؟
الأجوبة عديدة ومتفرقة ، فمنهم من اعتمد مقولة ان برامج التواصل هي من اساءة لبناتنا وجعلت النساء تخون أزواجهن ،
لكنني اريد ان اعلمكم ان هذه البرامج ليست سوى وسيلة وان من في داخلها هذه الخلفية ، ساعدتها تلك الوسيلة على ذلك . كنا نشهد قبل هذه البرامج خيانة الاخ مع زوجة أخيه وخيانة الزوجة لزوجها وضياع الصبية و...
كنا وما زلنا نشهد الوقوع بالحرام ... لما هذا كله ، ألستم بشر ؟؟؟ أهذا مكتوب في قرأنكم يامسلمين ؟؟ أهذا موجود في إنجيلكم يامسحيين ؟؟
أليست هذه خيانة مبطنة وعمياء ؟؟
يا حواء إعلمي إن كنتي مسلمة او مسيحية ما تفعلينه من خيانة لا يبرره القانون ، كفاكي غباء . .
إعلموا اننا نخلق صفحة بيضاء ولكن الغابة التي نسكنها هي من تهيئ لنا المستقبل .. حاولوا ان تتخطوها بنقاء ،
فصحيح ان برامج الاتصال باتت بمتناول الجميع ، الصغير والكبير ، لكنها لم تؤثر على الكل بنفس النسبة ؛
فمنهم من إعتمدها للتسلية ومنهم للإفادة ومنهم للتشويش ومنهم للتقرب من الله ، الاصدقاء ، الاهل ، الاقارب ،...
ان الانسان هو من يجعل الشي سيء ومن يجعله مفيد ، فلا يستطيع أحد أن يعود للوراء لكي يُغير من البدايات .. ولكنه يستطيع أن يبدأ اليوم لكي يصنع نهايات جديدة ، فحاولوا ان لا تملككم هذه البرامج ، وكونوا انتم المالكين لها .

فاطمة ج ب

    الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-18, 3:37 am