اخبار بلدة معركة

اخبار الاجتماعية

متفرقات من لبنان

الاخبار الرياضية
منوعات
التصوير الفوتوغرافي

مواضيع الاسلامية

علوم وتكنولوجيا

مواضيع صحية

مقالات

مكتبة البرامج

مطبخك



قصة صغيرة تحت عنوان " العطاء "

شاطر
avatar
حسن قاسم رومية
جيد جدا
جيد جدا

قصة صغيرة تحت عنوان " العطاء "

مُساهمة من طرف حسن قاسم رومية في 2016-01-15, 10:41 pm

💫العطاء💫

يحكى أن شيخاً 👳عالماً كان يمشي مع أحد تلاميذه👱 بين الحقول 🌳🌲
وأثناء سيرهما شاهدا حذاء👞 قديما اعتقدا أنه لرجل فقير يعمل في أحد الحقول القريبـة والذي سينهي عمله بعد قليل ويأتي لأخذه .

🔸فقال التلميذ 👱لشيخه :
ما رأيك يا شيخنا لو نمازح هذا العامل ونقوم بإخفاء حذائه❓ وعندما يأتي ليلبسه يجده مفقوداً فنرى كيف سيكون وتصرفه ❗

➰فأجابه العالم👳 الجليل :
"يجب أن لا نسلي أنفسنا بأحزان الآخرين ولكن أنت يا بني غني ويمكن أن تجلب السعادة لنفسك ولذلك الفقير بأن تقوم بوضع قطع نقدية💵 بداخل حذائه وتختبئ كي تشاهد مدى تأثير ذلك عليه" ❗

😀أعجب التلميذ بالاقتراح وقام بوضع قطع نقدية في حذاء ذلك العامل ثم اختبأ هو وشيخه خلف الشجيرات ؛ ليريا ردة فعل ذلك على العامل الفقير ..

🕜وبعد دقائق جاء عامل فقير 👴رث الثياب بعد أن أنهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه ، وإذا به يتفاجأ 😳عندما وضع رجله بداخل الحذاء بأن هنالك شيئا ما بداخله وعندما أخرج ذلك الشيء وجده (نقوداً) ❗

وقام بفعل الشيء نفسه في الحذاء الآخر ووجد نقوداً أيضاً ❗

نظر ملياً إلى النقود وكرر النظر ليتأكد من أنه لا يحلم 😯.

بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات ولم يجد أحداً حوله ❗

وضع النقود في جيبه وخر على ركبتيه ونظر إلى السماء باكيا ثم قال بصوت عال يناجي🙏 ربـه :

"أشكرك يا رب يا من علمت أن زوجتي مريضة وأولادي جياع لا يجدون الخبز ؛ فأنقذتني وأولادي من الهلاك"

واستمر يبكي طويلا😭ً ناظرا إلى السماء شاكرا هذه المنحة الربانية الكريمة .

تأثر التلميذ 😢كثيرا وامتلأت عيناه بالدموع ،،

➰عندها قال الشيخ الجليل :
"ألست الآن أكثر سعادة مما لو فعلت اقتراحك الأول وخبأت الحذاء ❓

🔸أجاب التلميذ :
"لقد تعلمت درسا لن أنساه ما حييت ،،
الآن فهمت معنى كلمات لم أكن أفهمها في حياتي : "عندما تعطي ستكون أكثر سعادةً من أن تأخذ" .

➰فقال له شيخه :
لتعلم يا بني أن العطاء أنـواع :💫💫💫💫💫
- العفو عند المقـدرة عطـاء
- الدعاء لأخيك بظهر الغيب عطـاء
- التماس العذر له وصرف ظن السوء به عطـاء
- الكف عن عرض أخيك في غيبته عطاء


    الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-18, 3:58 pm