اخبار بلدة معركة

اخبار الاجتماعية

متفرقات من لبنان

الاخبار الرياضية
منوعات
التصوير الفوتوغرافي

مواضيع الاسلامية

علوم وتكنولوجيا

مواضيع صحية

مقالات

مكتبة البرامج

مطبخك



حكاية التحدي والإنتصار >>>24 شباط ...الانطلاقة الى تحرير القدس

شاطر

منتديات بلدة معركة
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى

حكاية التحدي والإنتصار >>>24 شباط ...الانطلاقة الى تحرير القدس

مُساهمة من طرف منتديات بلدة معركة في 2009-09-13, 3:22 pm

حكاية التحدي والإنتصار
24 شباط هذا اليوم التاريخي الذي سوف يبقى محفوراً في سجل هذا الوطن العظيم لبنان ...
24 شباط هي حكاية شعبٍ يرفض الظلم والذل ولا يقبل الخضوع والركوع إلا لله ...
تلك إنتفاضة كانت الشعلة التي أضاءت سماء لبنان ...
وحكاية إنتفاضة 24 شباط 1984 في بلدة معركة الجنوبية هي : عندما اشتدت ضربات وعمليات النوعية للمقاومة اللبنانية وخاصة أفواج المقاومة اللبنانية أمل ضد العدو الإسرائيلي في منطقة صور وما كان يعرف بالقرى السبع.
قرر العدو محاصرة تلك القرى ومن بينها معركة لإعتقال قادة وشباب المقاومة لحد من عمليات المقاومة معلناً القبضة الحديدية .فما كان رد المقاومة على لسان أحد قادتها الشهيد القائد خليل جرادي مواجهة القبضة الحديدية بالقبضة الحسينية مدركاً بأن القوة التي نستمدها من سيد الشهداء الإمام الحسين (ع) هي أقوى من كل جيوش العالم.
في ذلك اليوم حاصر العدو البلدة مستعيناً بمئات الجنود والدبابات والطائرات وكأنه يريد إجتياح دولة.عندما دخلوا البلدة أطلقت المآذن صرخات "الله أكبر" معلنةً بدء المواجهات, فخرجت الشباب والأطفال والنساء والشيوخ مرددين صرخة "الله أكبر" وشعار الإمام السيد موسى الصدر " إسرائيل شرٌّ مطلق".فأشعل الأهالي الإطارات في الطرقات , فهنا ترى طفلاً يرشقه الجنود بالحجارة وشاب يرشقهم بالزجاج الحارق وآخر يرمي عليهم الزيت المغلي.عندها أرتبك الجنود فهم لأول مرة يواجهون مقاومة شديدة من الأهالي. فأصبحوا هدفاً سهلاً للأهالي عندها أصبحوا يطلقون النار عشوائياً ويهربون كالنعاج .
إستمرت المواجهات من الصباح الباكر حتى المساء حاصدةً قتلى وجرحى للعدو الذي لُقن درساً لن ينساه أبداً.يومها كان شباب كشافة الرسالة الإسلامية في قمة جهادهم وعطائهم حيث استشهد ثلاثة أبطال من أشبال الإمام الصدر والشهداء هم : محمود خليل , حسين سعد و سامي مصطفى
يومها خرج الجنود الإسرائيليون من البلدة خائبين منهزمين فهم لم يستطيعوا أن يقبضوا شخص واحد من قادة أو شباب المقاومة , أو أن يسيطروا على البلدة أو يقفوا ضربات المقاومة,بل أمتدت المواجهات إلى قرى المجاورة.فسقطت قبضته الحديدية وأنتصرت القبضة الحسينية.
تلك هي حكاية شعبٍ يرفض الظلم والإستعمار...
إنتفاضة 24 شباط كانت الشعلة التي أنارت درب المقاومين حتى تحرير الأرض...
في ذلك اليوم قال الرئيس نبيه بري:
" دخلوا القدس بأقل عددٍ ممن دخلوا مسجدها (معركة)"
إنتفاضة 24 شباط كانت الضربة الصاعقة للعدو الإسرائيلي والإنتعاشة لقلب هذه الأمة الغارقة في سبات عميق ...
عن ذلك اليوم قال الشاعر نزار قباني :
سيذكرني التاريخ يوما قرية صغيرة
بين قرى الجنوب ،
تدعى (معركة )
قد دافعت بصدرها
عن شرف الأرض، وعن كرامة العروبة
وحولها قبائل جبانة
و أمة مفككة ...
تلك هي حكاية معركة وكل قرية من قرى جبل عامل ,أرض الصمود والمقاومة, أرض الإمام القائد السيد موسى الصدر ...
تحية إجلال وإكبار :
إلى مؤسس ومفجر المقاومة الإمام القائد السيد موسى الصدر " أعاده الله ورفيقيه "...
إلى حامل الأمانة وأمل لبنان دولة الرئيس نبيه بري...
إلى أفواج المقاومة اللبنانية أمل وشهدائها الذين زرعوا أجسادهم في الأرض فكان القطاف وهو التحرير ...
إلى عناصر كشافة الرسالة الإسلامية فهم بلسم جراحنا ...
إلى كل مقاوم في وطننا لبنان ..
إلى شعبنا الصامد والمقاوم ...

    الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-17, 2:03 pm